قطاع التجارة الإلكترونية و التسويق الإلكتروني

من القطاعات الهامة للإتحاد، فهو المستقبل. لذا يجب أن تنبثق منه فروعًا تغطي كافة مجالات التجارة الإلكترونية؛ ومنها:

  • فرع التدريب والتأهيل.
  • فرع التجارة والمواقع.
  • فرع الشراكات الإستراتيجية.
  • فرع الإدارة الفنية.
  • فرع تقنين معاملات التجارة الإلكترونية وحماية المستهلك.
  • فرع العلاقات الحكومية والدفع الإلكتروني ويشمل:

أهداف القطاع

قسم التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني له أهداف معينة منها:

  • العمل على نشر الوعي بأهمية التجارة الإلكترونية في الإقتصاد العالمي.
  • إستغلال كل الإمكانيات والفرص المتاحة بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة؛ لنشر المعرفة، وعقد الدورات وورش العمل في مجال التجارة الإلكترونية التي تتيح لجميع الجهات التجارية والصناعية التوسع في أسواقها وتخفيض تكاليف الإنتاج.
  • العمل على تضافر جهود القطاعين العام والخاص. والعمل على نشر الوعي في مجال التجارة الإلكترونية وإبراز دور الجامعات والمؤسسات العلمية؛ من خلال طرح مساحات متخصصة في التجارة الإلكترونية.
  • تنظيم ورش عمل ومؤتمرات ولقاءات مستمرة؛ لإلقاء الضوء على كل ما هو جديد في مجال التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني.
  • تحفيز رجال وسيدات الأعمال علي الإستثمار في كل مجالات التجارة والتسويق الإلكتروني.
  • متابعة التطورات في ميدان التجارة الإلكترونية، وإتخاذ الخطوات اللازمة لمواكبة هذه التطورات، والإستفادة من التجارب العالمية في هذا المجال.
  • تحديد الإحتياجات والمتطلبات اللازمة للإستفادة من تقنيات التجارة الإلكترونية وتطبيقاتها العملية، وتسخيرها لخدمة الإقتصاد، والتنسيق مع الجهات المعنية للإسراع في إتخاذ الخطوات المطلوبة.
  • تحديد متطلبات أمن المعلومات، وحماية خصوصية البيانات الشخصية.
  • تقديم الخدمات إلكترونيًا فيما يعرف باسم ” الحكومة الإلكترونية”.
  • إيجاد نظام إلكتروني للمشتريات يتم من خلاله طرح المناقصات وإستكمال إجراءاتها.
  • إنشاء موقع تسويقي على شبكة الإنترنت للشركات والمصانع؛ لتمكينها من تسويق منتجاتها وبيعها عن طريق الشبكة داخليًا وخارجيًا.
  • دعم نشر مفاهيم وتطبيقات التجارة الإلكترونية وتشجيع الإستثمار في تقنياتها.
  • توفير الخدمات المساندة الضرورية لدعم إنتشار تطبيقات التجارة الإلكترونية مثل: تحسين خدمات توصيل الطرود والإرساليات البريدية، وتحديد عناوين المواقع الحكومية والتجارية والسكنية.
  • نشر الوعي بأهمية التجارة الإلكترونية وإبراز ما لها من مزايا وإيجابيات، وتعزيز الثقة بكفاءة وأمان التعاملات الإلكترونية.
  • تدريب وتأهيل الكفاءات البشرية لمواجهة الطلب المتوقع على الكفاءات المؤهلة؛ والذي يتزايد بدوره مع تزايد إستخدام تقنيات التجارة الإلكترونية.
  • إجراء الدراسات والبحوث المتعلقة بسبل الإستفادة من تقنيات التجارة الإلكترونية.
  • متابعة تطورات التجارة الإلكترونية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.
  • بناء قاعدة معلومات متخصصة عن التجارة الإلكترونية وتطبيقاتها العملية.
  • متابعة الأنشطة ذات الصلة بالتجارة الإلكترونية التي تقوم بها المنظمات الدولية والإقليمية.
  • العمل علي محو الأمية الرقمية لدى الشعوب في قارتي آسيا وإفريقيا طبقا للخطة الموضوعة.
  • تدريب الشباب من الجنسين على العمل بالتجارة الإلكترونية سواء للنفس أو للغير.